جامعة القاهرة تفتتح مركزًا للدراسات الفلسفية بكلية الآداب

 المركز يستهدف تنوير العقل المصري ونشر الفكر الفلسفي لمواجهة التطرف

افتتحت جامعة القاهرة برعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، يوم الأربعاء 31 أكتوبر، مركز الدراسات الفلسفية ليكون أحد المراكز العلمية التابعة لكلية الآداب، ويضم نخبة من الأساتذة والمفكرين من داخل مصر وخارجها.
وشهد الافتتاح الدكتور أحمد الشربيني عميد كلية الآداب بالجامعة، ووكلاء الكلية، وأعضاء مجلس إدارة المركز، وعدد من أعضاء هيئة التدريس بالكلية ونخبة من أساتذة الفلسفة بالجامعات المصرية.
وقال الدكتور أحمد الشربيني عميد كلية الآداب بجامعة القاهرة، إن المركز يستهدف تنوير العقل المصري ونشر الفكر الفلسفي من أجل مجابهة مظاهر التطرف والتعصب الفكري الذي يشهده واقعنا على كافة الأصعدة، مشيراً إلى رغبة المركز في تبسيط الفلسفة والخروج بها من الإطار الأكاديمي المجرد إلى المجتمع على النحو الذي يسمح بالإسهام في تحقيق الإصلاح المعرفي المنشود.
وأضاف الشربيني، أن المركز يستهدف كذلك رفع مستوي المهارات البحثية والكتابة الأكاديمية والتي تُعد جوهر العمل الأكاديمي النظري، إلي جانب طرح مشروعات للتطوير المستمر والتأهيل للارتقاء بالمخرج التعليمي الفلسفي.
وأشارت الدكتورة هالة أبو الفتوح مديرة مركز الدراسات الفلسفية ، إلي أن المركز من أهدافه تقديم عدد من الورش في مجالات الترجمة التخصصية في مجال الفلسفة، والكتابة الأكاديمية في مجال الإنسانيات، والتدريب على التدريس والكتابة الفلسفية للأطفال، والفلسفة والنقد الفني، والمهارات الفكرية وسوق العمل، وتنظيم الندوات التي تتناول دور الفلسفة في تشكيل الحوارات المجتمعية والعلاقات الدولية، والتعددية الثقافية.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة