جامعة القاهرة تشارك بمشروعات بحثية تطبيقية واختراعات بمؤتمر إطلاق طاقات المصريين

رئيس جامعة القاهرة يستعرض تفاصيل مشروع إنتاج محرك ديزل محلي وتصنيع صاروخ بحضور السيسي

الخشت: جامعة القاهرة توجه مشروعاتها البحثية لخدمة أهداف الدولة

شاركت جامعة القاهرة بالمؤتمر القومي للبحث العلمي الذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يومي 24-25 مارس الجاري بالمركز الدولي للمؤتمرات الذي أقيم تحت شعار "إطلاق طاقات المصريين"،وافتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحضور المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، وكبار المسئولين، وبحضور باحثين وعلماء من الداخل والخارج، ومن المعاهد البحثية والجامعات المصرية.

وقدمت جامعة القاهرة، إيماناً بدور الشباب في صناعة مستقبل مصر، ودور ريادة الأعمال في مستقبل الإقتصاد المصري، مجموعة من المشروعات البحثية، داخل الجناح الخاص بالجامعة بالمعرض المصاحب للمؤتمر، وقام الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة باستعراض تفاصيلها أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته لجناح جامعة القاهرة بالمؤتمر.


وتنوعت المشروعات البحثية لجامعة القاهرة وعددها 10 مشروعات، ما بين تصميم وتصنيع محرك ديزل محلي، وتصميم وتصنيع إطلاق صاروخ محلي، وتصميم وتصنيع وتحكم عن بعد لمركبة إستكشافية لسطح المريخ، وطريقة جديدة للتحنيط وتحويل الأعضاء الي كاوتشوك كبدائل تعليمية، وتصميم وتصنيع مركزات الطاقة الشمسية، وابتكار ماكينة تقليب البيض الرباعية في ماكينات التفريخ، وتحويل أجزاء الدرجات القديمة الى مولدات كهربائية من طاقة الرياح، وتصميم وتصنيع لسيارات سباق، وتصميم وتصنيع لسيارة تسير ١٠٠ كيلو بلتر بنزين واحد، وتصميم وتصنيع عجلة تسير بسرعة ٦٠ كيلو بدون وقود.

وقال الخشت، أن جامعة القاهرة تقوم بتوجيه مشروعات البحوث التطبيقية لباحثيها، نحو مجالات إقتصادية من شأنها أن توفر حلولاً علمية للحد من الإستيراد واستخدام تكنولوجيا محلية، وذلك لخدمة أهداف الدولة، ومن تلك المشروعات البحثية، بدائل علف الدواجن المستورد، وبدائل علف الأسماك المستورد، ودراسة توافر المياه في واحة سيوة، وتوافر المياه في واحة الجارة لتوفير الأمن الغذائي من خلال الإنتاج الزراعي كنموذج ناجح يستخدم ويطبق لمشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان.

وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن المشروع البحثي لإنتاج محرك ديزل مصري الصنع، هو نواة للتعاون بين جامعة القاهرة متمثلة في كلية الهندسة والجانب والقطاع الصناعي، حيث تم استخدام كافة إمكانيات المعامل البحثية تحت إشراف مجموعة من الأساتذة بكلية الهندسة بالجامعة، لخدمة إنتاج وتصنيع المحرك الديزل المصري، مضيفاً أنه تم عمل كافة الحسابات والتصميمات الهندسية بإستخدام الهندسة العكسية للوصول للتصميم الأمثل لمجاري الزيت ومياة تبريد المحرك وعمل محاكاة للمحرك وحساب الإجهادات ببرامج الحاسب المتطورة والمستخدمة عالمياً. كما تم تصميم وتنفيذ كافة النماذج الهندسية طبقا للحسابات الهندسية، وذلك لإستخدامها في انتاج وتصنيع فارغة المحرك لسبكها في القوالب الرملية.


وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أنه تم عمل دراسة فنية وبحثية لإستنباط وتطوير السبائك والمواد المستخدمة في انتاج فارغة المحرك من حديد الزهر Compacted Cast Iron وهي خامة متطورة لتقليل الحجم والكثافة الصوتية الناجمة عن تشغيل المحرك، وكذلك سباكة كافة أجزاء المحرك الهندسية وفارغة المحرك بمساعدة مصنع 9 الحربي، حيث كان إجمالي عدد تجارب السبك والإنتاج ثلاث صبات، إلي جانب تشغيل كافة أجزاء المحرك بعد عملية السباكة المعدنية بماكينات التشغيل عالية التقنية بمساعدة الحاسب لضمان جودة التشغيل ودقة الأبعاد.

وتابع الخشت "تم تجميع كافة أجزاء المحرك طبقا للتصميم الهندسي، وإدارة وتشغيل المحرك والتأكد من كفاءته وقياس نسب الآداء". وتم مناقشة رسالة ماجستير مقدمة من الطالب البحثي الذي يعمل مع الشريك الصناعي الممول للمشروع، وجاري الإعداد لمناقشة رسالة أخري حول اختبارات الخامة المستخدمة في الإنتاج وتطويرها.

وقال رئيس جامعة القاهرة أن شباب الباحثين بالجامعة وبإشراف قادتها، قادرين علي تذليل كافة المصاعب واللحاق بركب التصنيع والإنتاج لتحقيق الحلم المصري، وهو إنتاج محرك مصري الصنع وسيارة صناعة مصرية وتطويرها بسواعد أبنائها، مضيفاً "إن جامعة القاهرة علي إستعداد لنقل التكنولوجيا في مجال تصنيع وإنتاج المحركات وبناء خطوط إنتاج متكاملة، من خلال كلياتها ومراكزها ووحداتها البحثية لتصبح جاهزة للتنفيذ علي أرض الواقع للإنتاج الصناعي".

https://cu.edu.eg/userfiles/

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة