مجلس جامعة القاهرة يستعرض سير امتحانات الفصل الدراسي الثاني بكليات الجامعة والإنتهاء من إعلان جميع النتائج قبل منتصف يوليو المقبل

الخشت: الجامعة تعمل فى عدة إتجاهات لتطوير العملية التعليمية ونظم الامتحان وتحديث خطة الجامعة وفقاً للجيل الثالث

استعرض مجلس جامعة القاهرة، فى إجتماعه، برئاسة الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة سير أعمال امتحانات الفصل الدراسي الثاني بكليات الجامعة في العام الجامعي 2017/2018، واتخاذ كافة الاجراءات الخاصة بتأمين أعمال الامتحانات، من حيث توفير أفراد الأمن الإداري لتأمين مقار الامتحان، وطباعة أوراق الامتحان في نفس اليوم وعدم تداولها على أجهزة متصلة بالإنترنت للحفاظ على سريتها، وتوافر اللجان الخاصة للطلاب من ذوي الإحتياجات، وتوفير الراحة للطلاب لأداء امتحاناتهم.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن الامتحانات بكليات الجامعة منتظمة، ويؤديها نحو 200 ألف طالب، مشيراً الي أن سير الامتحانات بكليات الجامعة اتسم بالهدوء والانضباط والاستقرار، وأضاف أنه تم تشكيل لجان طوارئ لاتخاذ قرارات فورية بشأن الامتحانات، وذلك عند حدوث أي مشكلة مفاجئة وتكون السلطة لعميد الكلية في تلك الحالات، مؤكداً علي ضرورة تفعيل نظام التصحيح الإلكتروني والإنتهاء من إعلان جميع النتائج قبل منتصف يوليو المقبل.

وأشار الدكتور محمد عثمان الخشت الي ضرورة، أن تقيس الامتحانات القدرة علي الفهم والتحليل وقياس القدرات العليا للتفكير المجرد والقدرة علي حل المشكلات، موضحاً أن سؤال حل المشكلات جاء بطرق وانماط متنوعة لتدريب الطلاب على التفكير العلمي في مواجهة المشكلات من خلال جمع المعلومات ووضع فروض وسيناريوهات لإختيار الفرض الأنسب لحل المشكلة، مضيفاً أن الجامعة تعمل فى عدة إتجاهات لتطوير العملية التعليمية ونظم الإمتحان.

ووافق مجلس جامعة القاهرة علي إنشاء مركز القياس والتقويم بهدف قياس قدرات الطلاب ومهاراتهم واتجاهاتهم، الي جانب قياس التحصيل العلمي لديهم.

وأكد مجلس جامعة القاهرة ضرورة العمل علي تحديث خطة الجامعة وفقاً لمفهوم "جامعة الجيل الثالث"، حيث شدد المجلس علي أن التحديات القومية من أهم الأهداف الاستراتيجية لجامعة القاهرة، والقيام بحركة تنوير ضد الإرهاب وترسيخ مفهوم أخلاق التقدم، وربط التعليم بنظرية التنمية الشاملة، والتوسع في الأنشطة الطلابية الابداعية.

وقال رئيس جامعة القاهرة: "أنه لا بد من التأكيد على أن جامعة القاهرة يجب أن تتجاوز دورها التعليمي الحالي إلى خدمة الأهداف القومية والوطنية، ولذا يتحتم الدخول بجامعة القاهرة إلى عصر جامعة الجيل الثالث". واشار الخشت إلى أن "جامعة الجيل الثالث"، تهدف إلى الجمع بين التعليم والبحث العلمي واستغلال المعرفة، ودورها هو إنتاج قيمة مُضافة للاقتصاد، وتقوم علي التخصصات البينية وتنمية فكر ريادة الأعمال وإدارة المشروعات والبرامج التدريبية للإعداد لسوق العمل والتدريب على المشروعات الإنتاجية الصغيرة.

ووافق مجلس جامعة القاهرة علي إعداد جداول الكترونية لمعرفة الطلاب المحتمل اصابتهم بفيروس سي من عدمه، وكذلك الذين لم يتقدموا لإجراء الإختبار، وذلك في إطار سعي الجامعة للقضاء علي فيروس سي. كما وافق علي مشروع التعاون بين محافظة الجيزة وكليات الهندسة والآثار والتربية النوعية لتجديد مسلة جامعة القاهرة.

 

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة