الأحد ٠٢ / أكتوبر / ٢٠٢٢

وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في جولة تفقدية لمستشفى 500 500‎‎

 وزير التعليم العالي ورئيس جامعة القاهرة ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة في جولة تفقدية لمستشفى 500 500
استعراض ومناقشة المعوقات والتحديات التي تواجه المشروع نظرًا لظروف جائحة كورونا

أجرى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، واللواء أ.ح إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، جولة تفقدية صباح اليوم، بمستشفى المعهد القومي للأورام الجديد 500 500 بمدينة الشيخ زايد، في إطار المتابعة المستمرة والوقوف على الوضع الحالي للمستشفى واستكمال إنشائه، حيث تعتبر مستشفى 500 500 من المشروعات القومية التي تستهدف توفير أفضل تجربة علاجية لمرضى السرطان على أعلى مستوى علاجي وتشغيلي وهندسي.
وعلى هامش الجولة التفقدية، تم عقد اجتماع لشرح الموقف الحالي للمشروع وأعمال الإنشاءات التي تمت ونسب الإنجاز المتحققة حتى الآن بالمشروع. كما تم استعراض ومناقشة المعوقات والتحديات التي تواجه المشروع نظرًا لظروف جائحة كورونا.
وكان مجلس أمناء مستشفى 500 500 الجديد برئاسة الدكتور محمد الخشت، وضع  رؤية مستقبلية لاستهداف إنجاز ملموس وتسريع الأعمال الإنشائية والتجهيزات الطبية لبدء الخدمة العلاجية بالمستشفى واستقبال المرضى؛ للمساهمة في رفع أكبر عبء ممكن عن مريض السرطان المصري، مستعينين بأفضل وأحدث نتاج للعقول الطبية بالعالم.
وتم النجاح في رفع معدلات الإنجاز بالمرحلة الأولى للمشروع والذي يُعد أكبر مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل في الشرق الاوسط لعلاج مختلف أنواع الأورام لجميع الأعمار، والذي من المخطط افتتاح المرحلة الأولى منه قريبًا.
ويعتبر مستشفى معهد الأورام الجديد ضمن 3 صروح طبية حديثة تنفذها جامعة القاهرة في نطاق محافظة الجيزة وهي مستشفى ثابث ثابت بالهرم، ومستشفى الأورام الجديد 500 500 بمدينة الشيخ زايد، والمجمع الطبي لعلاج الأطفال بمدينة 6 أكتوبر.
جدير بالذكر أن المعهد القومى للأورام الجديد بمدينة الشيخ زايد 500 500، يقام بمساحة بناء إجمالية تقدر 844,000 متر مسطح وبنسبة بنائية 38% وقدرة إستيعابية 1,020 سريرًا، ويتكون من مستشفى تعليمي متخصص ومتكامل لعلاج كافة أنواع الأورام وكافة الأعمار بسعة 1,020 سريرًا بالقسم الداخلي، و500 سرير بوحدة علاج اليوم الواحد، و60 غرفة عمليات كبرى، و15 جهازًا للعلاج الإشعاعي، ومركزًا متكاملًا لأبحاث السرطان المتطورة يضم معامل الأبحاث المعملية التي تغطي كل مجالات العلوم الخاصة بالوقاية وتشخيص وعلاج الأورام، كما يشمل المشروع منشأة متكاملة ومعتمدة لحيوانات التجارب الدوائية والجراحية، وبنوكًا للخلايا الجذعية وللجينات الوراثية المرتبطة بالسرطان.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة