انطلاق فعاليات المؤتمر الدولى الـ 28 بكلية الإعلام جامعة القاهرة 7 مايو المقبل حول صناعة المحتوى الإعلامي في العصر الرقمي‎‎

 انطلاق فعاليات المؤتمر الدولى الـ 28 بكلية الإعلام جامعة القاهرة 7 مايو المقبل حول صناعة المحتوى الإعلامي في العصر الرقمي

 
 
 
58 بحثا ودراسة و 11 جلسة و 5 حلقات نقاشية في أكبر مشاركة للباحثين والخبراء 
 
 
 
د. الخشت: المؤتمر يناقش دوائر التحديات التى يواجهها الإعلام  فى عصر الرقمنة وتطبيقات الذكاء الاصطناعى فى صناعة المحتوىالإعلامي  والمنصات الرقمية وتأثيراتها فى ضوء الضوابط الأخلاقية والمهنية
 
 
 
د. الخشت: الخبراء والباحثون يطرحون رؤاهم العلمية والعملية لمواجهة تحديات المستقبل فى ظل الثورة التقنية الهائلة والتحولات المتسارعةفى صناعة الإعلام
 
 
 
د. حنان جنيد: إعلام القاهرة تواكب أحدث المتغيرات فى مجال صناعة الإعلام والاتجاهات البحثية تنفيذًا لاستراتيجية جامعة القاهرة ورؤيةالدولة المصرية
 
 
 
د. وسام نصر: القفزات المتسارعة فى الثورة التكنولوجية والمتغيرات الدولية تفرض تحديات جديدة تتطلب رؤى متعددة تعكسها بحوث المؤتمرومشاركاته لفتح آفاق واعدة لمستقبل إعلامى أفضل
 
 
 
تنطلق فعاليات المؤتمر العلمي الدولي الثامن والعشرين لكلية الإعلام جامعة القاهرة يومي 7 و 8 مايو المقبل بعنوان "صناعة المحتوىالإعلامي في العصر الرقمي: الآليات والتحديات"،بمقر الكلية،  تحت رعاية الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة، وإشراف الدكتورةحنان جنيد عميد الكليةورئيس المؤتمر، والدكتورة وسام نصر وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث وأمين عام المؤتمر.
ويشارك في المؤتمر نخبة من الأكاديميين والخبراء والمتخصصين في المجال الإعلامي، وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، حيث يشمل المؤتمر 11 جلسة بحثية و 5 حلقات نقاشية، يتم النقاش فيها حول 58 بحثًا ودراسة علمية. 
ومن المقرر أن تبدأ أعمال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بمشاركة نخبة من القيادات الإعلامية البارزة.
 
وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن المؤتمر العلمي الدولي الـ 28 لكلية الإعلام يناقش عددا من الموضوعات حول استراتيجيات تسويقالمحتوى الإعلامي الرقمي، وصناع المحتوى الإعلامي وأساليب مواجهته، وتكنولوجيا الإعلام الرقمي وصناعة المحتوى، وتطبيقات الذكاءالاصطناعي في صناعة المحتوى الإعلامي، والاتجاهات البحثية في مجال الإعلام الرقمي، والمنصات الرقمية وتأثيراتها، والإعلام الرقميفي ضوء الضوابط الأخلاقية، بالإضافة إلى عرض عدة تجارب عربية ودولية حول صناعة المحتوى الإعلامي الرقمي.
وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن المؤتمر يُسلط الضوء على التحديات الجديدة التي تواجه صناعة المحتوى الإعلامي في ظل الثورةالتقنية الهائلة للذكاء الاصطناعي، ويوسع آفاق النقاش حول التحولات المتسارعة التي تشهدها هذه الصناعة بمفهومها الشامل، مؤكدًا أنالتطبيقات الذكية في كتابة المادة الإعلامية وتصميم المحتوي المرئي والمسموع سوف يُحدث أثرًا كبيرًا على مستقبل الإعلاميين والمؤلفينوكتاب المحتوى.
ومن جانبها، قالت الدكتورة حنان جنيد عميد كلية الإعلام ورئيس المؤتمر، إن المؤتمر يستشرف آفاق المستقبل الإعلامي وتحدياته، ويقدم رؤىعلمية وعملية لمواجهة تلك التحديات محليًا وعالميًا وفق استراتيجية الجامعة ورؤية مصر 2030، مضيفة أن كلية الإعلام تركز في اختيارموضوعات مؤتمراتها العلمية على مواكبة الأحداث على مستوى العالم لتقديم رؤية متميزة سابقة لعصرها.
وأضافت عميدة كلية الإعلام، أن الكلية اتخذت وبدعم كامل من إدارة الجامعة كل الإجراءات واستكملت استعدادتها لعقد مؤتمر يناقش أخرالتحديات المعاصرة، إيمانا من الجامعة والكلية بخطورة العمل الإعلامي وما يفرضه من تحديات تحتاج مواجهتها إلى رؤى أهل الاختصاصأكاديميًا ومهنيًا، وهو ماتقدمه فعاليات هذا المؤتمر.
كما أوضحت الدكتورة وسام نصر وكيلة الكلية لشؤون الدراسات العليا والبحوث وأمين عام المؤتمر، أن محاور المؤتمر تعكس مدي الانفتاحالعلمي داخل كلية الإعلام على مختلف المدارس البحثية والعلمية في العالم للوصول إلى أفضل الرؤى لمواجهة التحديات المستقبلية للإعلامفي ظل تنامي الثورة التكنولوجية في مختلف وسائل الإعلام، وفى ضوء المتغيرات الدولية والاقليمية المتلاحقة، بما يفرض العمل للوصول إلىرؤى متعددة تتلاقى فى هدف واحد وهو القدرة على مواجهة التحديات وصولا لمستقبل إعلامى أفضل، وهو مايتضح فى حجم المشاركةلباحثين وخبراء مصريين وعرب وأجانب، في حوار علمي يستهدف وضع روشتة لمواجهة التحديات.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة