الثلاثاء ٠٩ / مارس / ٢٠٢١

جامعة القاهرة تحذر الطلاب من "الكيانات الوهمية" التي تدعي صلتها بها للنصب والاحتيال‎

 جامعة القاهرة تحذر الطلاب من "الكيانات الوهمية" التي تدعي صلتها بها للنصب والاحتيال
د. الخشت: تكيلف الإدارة القانونية بإتخاذ كافة الاجراءات لمقاضاة "الكيانات الوهمية" وملاحقتها
د.الخشت: القبول بكليات ومعاهد الجامعة من خلال مكتب التنسيق فقط.. وعلي الطلاب أن يكون لديهم وعي لعدم الوقوع فريسة 
رئيس جامعة القاهرة يهيب بأولياء الأمور بالإبلاغ عنها في النيابات 

حذرت جامعة القاهرة، الطلاب وأولياء الأمور من التعامل مع "الكيانات الوهمية" التي تدعي صلتها بالجامعة للنصب على الطلاب سواء من خلال الدراسة الأكاديمية أو التدريب، مشددة على أن الإدارة القانونية بالجامعة ستلاحق هذه الكيانات لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدها ومقاضاتها لاستغلال اسم الجامعة مما يسبب ضرر بالغ للطلاب.
وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إنه بالتزامن مع تنسيق القبول بالجامعات سنويًا تظهر "كيانات وهمية" ليس لها صلة من قريب أو بعيد بالجامعة للنصب على الطلاب باسم الجامعة، وهو ما نحذر منه الطلاب مرارًا وتكرارًا حتى لا يقعوا فريسة لهذه الكيانات، مشيرًا إلى أن الإلتحاق بجامعة القاهرة وكلياتها ومعاهدها يكون من خلال موقع ومكتب التنسيق فقط.
وأكد الدكتور الخشت، على ضرورة أن يكون هناك وعي كافي لدى الطلاب في ظل وسائل التواصل المتعددة، حيث يمكن لأي طالب الدخول على الموقع الرسمي للجامعة أو حساباتها الرسمية والموثقة على وسائل التواصل الاجتماعي للتأكد من الكليات أو المعاهد التابعة لها، موضحًا أن المشروع القومي للجامعة حول تطوير العقل المصري هدفه الأساسي أن يكون لدى الطالب القدرة على التأكد من الحقائق والبحث عن المعلومة حتى لا يكون عرضة للكيانات الوهمية الكاذبة والمزورة والتى تُمارس النصب والاحتيال.
وأوضح الدكتور الخشت، أنه كان قد اتخذ العديد من الإجراءات التي يتم تطبيقها وهي حظر التعامل نهائيًا مع الأكاديميات غير المعتمدة، ومنع تأجير القاعات والمدرجات، مؤكدًا على أن جامعة القاهرة مؤسسة تعليمية عريقة لها سمعة عالمية ولن تتوانى في الدفاع عنها والحفاظ على المكانة الدولية التي وصلت إليها والتي تتسبب هذه الكيانات في الإساءة لها.
وأهاب الدكتور الخشت بالطلاب وأولياء الأمور بأن يكون لهم دور فعال بالإبلاغ عن هذه الكيانات الوهمية التي تمارس الاحتيال على الطلاب.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة