جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني‎

 جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع  الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني

 
د. الخشت: تنفيذ المشروعات البحثية المشتركة وتبادل الخبرات وتدريب الكوادر المتخصصة
 
رئيس الجامعة: ربط مخرجات البحث العلمي بتطوير الإنتاج الحيواني لتحقيق الأمن الغذائي 
 
رئيس الشركة: تسخير إمكاناتنا لخدمة الجامعة والبروتوكول يحقق أهداف ورؤية مصر التنموية 2030
 
 
وقع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بروتوكول تعاون مع الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني التابعة لجهاز مشروعات الخدمة الوطنية، لتبادل ونقل الخبرات في مجال الخدمات البحثية، والاستفادة من نتائج الأبحاث العلمية المشتركة وإدخالها حيز التنفيذ، بالإضافة إلى تدريب الكوادر المتخصصة.
 
حضر توقيع البروتوكول اللواء فايز أباظة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، ونواب رئيس الجامعة وعميدة كلية الطب البيطري.
 
وقال الدكتور محمد الخشت، إن هذا البروتوكول يتماشى مع استراتيجية الجامعة في التحول إلى جامعة من الجيل الثالث لربط مخرجات البحث العلمي بالتنمية الوطنية المستدامة وتحقيق الأمن القومي الشامل الذي اتسع مفهومة وأصبح غير مقتصر فقط على حماية الحدود الجغرافية بل أصبح يهدف إلى تحقيق تنمية شاملة في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية.
 
وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن بروتوكول التعاون يهدف إلى إعداد وتنفيذ المشروعات البحثية المشتركة والاستفادة من خبرات علماء جامعة القاهرة، وإعداد وتنفيذ خدمات بحثية، بالإضافة إلى إعداد وتنفيذ ورش العمل وبرامج التدريب لطلاب كليتي الزراعة والطب البيطري، مشيرًا إلى أن البروتوكول سيكون بداية لمزيد من التعاون بين الجامعة والشركة الوطنية للإنتاج الحيواني بما تمتلكه من خطوط إنتاج على أعلى مستوى.
 
من جانبه، قال اللواء فايز أباظة رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية للإنتاج الحيواني، إن توقيع بروتوكول التعاون مع جامعة القاهرة يحقق أهداف ورؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة، مؤكدًا أن الشركة ستقوم بتسخير كافة إمكاناتها لخدمة جامعة القاهرة ممثلة في كليتي الزراعة والطب البيطري وتدريب طلابها كقيمة مضافة للخدمة المجتمعية لهذه العناصر لأنها تصب في شرايين الاقتصاد الوطني وتمثل بنية تحتية قوية للنهوض بالثروة الحيوانية وكل مشتقاتها بما يعود بالنفع على مصر، حيث تمتلك الشركة الوطنية مصانع في كافة التخصصات سواء للألبان والأجبان وغيرها، بالإضافة إلى الأراضي الزراعية لصالح خدمة الثروة الحيوانية وتطويرها.
 
رابط فيديو:
 

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة