الثلاثاء ٠٩ / مارس / ٢٠٢١

رئيس جامعة القاهرة: مصر في رباط إلى يوم الدين ..وتواجه الآن أكبر التحديات نتيجة كثرة العداءات‎

أوضح الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن مصر بحكم موقعها التاريخي والجغرافي والسياسي فرضت عليها نظرية التحديات منذ نشأتها وحتى الآن، مشيرا إلى أن التاريخ والوقائع يؤكدان أن مصر في رباط إلى يوم الدين، وأنها الآن تواجه أكبر التحديات نتيجة لكثرة العداءات، والتي تعد ليبيا والمجموعات الإرهابية أكبرها بسبب طول الحدود معها التي تصل إلى نحو ١٢٠٠ كم، مؤكدا قدرة الجيش المصري على القضاء على أية محاولات للتسلل الإرهابي، ووصول نسبة العمليات الإرهابية هذا العام إلى صفر نتيجة تفكير وتخطيط القيادة العسكرية.
وأكد الدكتور الخشت أن الجيش المصري هو جيش سلام اتسع دوره وتحول إلى مفهوم الأمن القومي الشامل وليس الدفاع عن الحدود فقط، مشيرًا أنه لا سلام بدون قوة وقيادة حكيمة.
وقال الدكتور الخشت، إن ما هو ذاتي وفردي يندمج مع ما هو عام ووطني وعالمي، وأن التجربة الشخصية ترتبط بالتجربة العامة، مؤكدا أهمية نظرية التحدي والاستجابة التي تمثل حركة لبعض الدول وتاريخها، مثلما حدث في دولة اليابان التي واجهت تحدي الزلازل بإستجابة قوية من الشعب بما ساهم في أن تكون دولة كبيرة متقدمة لها مكانتها، لافتًا إلى أن نظرية التحديات قائمة على مفاهيم ورؤية فلسفية لابد أن تقوم عليها السياسات.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة