الثلاثاء ٢٨ / مايو / ٢٠٢٤

المرأة والمجالس المحلية بمصر بين الآمال والتحديات في ورشة عمل بكلية الاقتصاد بجامعة القاهرة‎‎

 المرأة والمجالس المحلية بمصر بين الآمال والتحديات في ورشة عمل بكلية الاقتصاد بجامعة القاهرة 
تقديم ورقة عمل للحوار الوطني لدعم مشاركة المرأة فى المجالس المحلية والنيابية

تلقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، تقريرا من الدكتور محمود السعيد عميد كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة، عن ورشة العمل التي عقدت بالكلية بعنوان "المرأة والمجالس المحلية في مصر - آمال وتحديات".
وأشار التقرير إلى أن ورشة العمل استهدفت دعم فرص المرأة في المجالس الشعبية المحلية، وأسفر عنها تقديم ورقة عمل للحوار الوطني لدعم مشاركة المرأة فى المجالس المحلية والنيابية تنفيذا لمبادئ الدستور، وبمشاركة نخبة من الأكاديميين المتخصصين أبرزهم الدكتورة أمل حمادة مدير وحدة دراسات المرأة بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، والدكتورة مها خليل نائب مدير حاضنة الأعمال بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية.
وتضمنت الورشة جلستين رئيستين، تناول فيها المشاركون قضية التمييز الإيجابي للمرأة بالتطبيق على نظام الكوتة، والتحديات التي تواجه المرأة في عملها في المحليات، ومشكلة عدم مشاركة النساء في العمل بشكل منظم، وضرورة تأهيل المجالس النيابية والمحلية للتعامل مع المرأة، والحديث عن نظام الحصص للمرأة في المجالس المحلية القادمة، كما تناولت الجلسات دور المحليات في خدمة المواطنين وتحقيق رغباتهم وطلباتهم بما يناسب بيئة وثقافة كل مجتمع، وتطور دور المرأة في العمل العام والمحليات في مصر.
وشدد المشاركون في الورشة على أهمية دور ومشاركة المرأة في المجالس المحلية، مؤكدين أن التمييز الإيجابي للمرأة هو وسيلة للتمكين وليس غاية، وهو أداة تنموية تتماشي مع المواثيق الدولية للمساعدة فى إلغاء الصورة النمطية حول المرأة وإزالة التهميش الذي تعرضت له المرأة.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة