الثلاثاء ٢٨ / مايو / ٢٠٢٤

تأسيس كرسي لليونسكو للعلوم والتكنولوجيا لحفظ التراث بجامعة القاهرة.‎

 جامعة القاهرة تواصل خطواتها المتسارعة نحو العالمية والشراكات الدولية

تأسيس كرسي لليونسكو للعلوم والتكنولوجيا لحفظ التراث بجامعة القاهرة
د. الخشت: إنشاء الكرسى باتفاقية للجامعة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ( (UNESCO لاستخدام أحدث التطورات العلمية والتكنولوجية للبحث والدراسة والحفظ وحماية التراث الثقافي المادي
د. الخشت: تعزيز القدرات المؤسسية من خلال التعاون الدولي لإنشاء شبكة محلية ودولية متعددة الثقافات ودعم برامج التدريب وورش العمل
د. الخشت: الكرسي يساهم في تنمية الاقتصاد المحلي من خلال توفير فرص العمل، وفي رفع مستوي الوعي العام بقيمة التراث الثقافي بين الشباب والمجتمع المدني 
د. حسام الدين عبدالفتاح: كرسى اليونسكو الجامعي هو مشروع مشترك بين مؤسسات التعليم العالى واليونسكو  تعزيزا للمعرفة والتعليم والبحث
 
الدكتور هاني هلال الباحث الرئيسي:  إنشاء الكرسى يرتكز على الخبرات والموارد المادية والبشرية بمعمل هندسة الصخور ومركز هندسة الآثار والبيئة والمركز المصرى للتقنيات الغير تدميرية بجامعة القاهرة لحفظ التراث
أعلن الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن توقيع الجامعة اتفاقية مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (UNESCO)، لإنشاء أول كرسي لليونسكو للحفاظ علي التراث الثقافي، وهو يهدف إلى حفظ التراث الثقافي ويساهم في تنمية الاقتصاد المحلي من خلال توفير فرص العمل، كما يساهم في رفع مستوي الوعي العام بقيمة التراث الثقافي بين الشباب والمجتمع المدني. ويأتي في اطار التعاون الكبير والمستمر بين جامعة القاهرة ومنظمة اليونسكو في مختلف مجالات التربية والعلوم والثقافة.
وأوضح الدكتور محمد الخشت، أن كرسي اليونسكو للعلوم والتكنولوجيا لحفظ التراث الثقافي يهدف إلى الحفظ الوقائي، والرصد، والمحافظة على التراث الثقافي المادي وذلك من خلال استخدام أحدث تطورات العلوم والتكنولوجيا في البحث والدراسة والحفظ، وحماية التراث الثقافي المادي، وتعزيز القدرات المؤسسية من خلال العمل التعاوني الدولي لإنشاء شبكة محلية ودولية متعددة الثقافات من الشركاء، وتبادل المعرفة، ودعم برامج التدريب وورش العمل والدورات وتوفير الخدمات الفنية والاستشارية لمشروعات وزارة السياحة والآثار والشركات المتخصصة في الترميم وصيانة الأثار. 
وأضاف الدكتور حسام الدين احمد عبدالفتاح – عميد كلية الهندسة: أن كرسي اليونسكو الجامعي يعتبر بمثابة مشروع مشترك بين مؤسسات التعليم العالي ومنظمة اليونسكو، من أجل تعزيز المعرفة والتعليم والبحث في أحد المجالات الذي يمثل أولوية بحثية مشتركة، مشيرًا إلى أن كرسي اليونسكو يخدم ركائز التعليم العالي والبحث العلمي والسياحة والأثار والتنمية المستدامة بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ورؤية التنمية المستدامة في مصر 2030.
ومن جانبه، قال الدكتور هاني هلال استاذ كرسي اليونسكو و الباحث الرئيسي، إن كرسي اليونسكو لحفظ التراث الثقافي يرتكز على الخبرات والموارد المادية والبشرية المتاحة بمعمل هندسة الصخور، والمركز المصري للتقنيات غير المدمرة لحفظ التراث، ومركز هندسة الأثار والبيئة بالكلية، مشيرًا إلى تقديم أكثر من 120 مشروعا محليًا ودوليًا على مدار 40 عامًا بهدف حفظ التراث الثقافي بالتعاون مع المجلس الأعلي للاثار.
جدير بالذكر أن جامعة القاهرة برئاسة د محمد الخشت توسعت في السنوات الأخيرة في التعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (UNESCO) في مجالات وأنشطة متعددة. و تنفذ منظمة اليونسكو أنشطتها عبر العالم من خلال 5 برامج رئيسية وهي التعليم، والعلوم الطبيعية، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، والثقافة، والتواصل والمعلومات، وتدعم الأبحاث في التعليم المقارن، وتوفر الخبراء ، وترعى الشراكات لتقوية القيادة التعليمية الوطنية لزيادة قدرتها علي توفير تعليم جيد للجميع، ويوجد 917 كرسيا لليونسكو في أكثر من 850 مؤسسة وجامعة في 114 دولة، واستحوذت مصر على 4 كراسي منها في السنوات الماضية في تخصصات مختلفة. ويرأس كرسي اليونسكو الجديد الدكتور هاني هلال الأستاذ بكلية الهندسة ووزير التعليم العالي الأسبق، ويعاونه الدكتور محمد محي القرموطي مدير معمل هندسة الصخور بالكلية.

المكتب الإعلامي بجامعة القاهرة